أسباب وفاة الداعية السعودي موسى القرني ، من المختصين بالدعوة في السعودية. كما أنه من الشخصيات التي حققت العديد من الإنجازات في مجال الدعوة واكتسبت شهرة واسعة في ظل ارتباط اسمه بإحدى القضايا المعروفة باسم “خلية الراحة” بالإضافة إلى وجود “خلية الراحة” الخاصة به. كتابات في الأحكام الشرعية وعلم الأصول، انتشرت أنباء وفاة موسى القرني في الساعات الماضية وسنعرف سبب وفاة هذا الداعية السعودي.

الداعية السعودي موسى القرني السيرة الذاتية

موسى القرني أكاديمي ومعارض يحمل الجنسية السعودية من مواليد منطقة جازان بالسعودية، حصل على الدكتوراه في مجال الفقه من خلال الجامعة الإسلامية بعد حصوله على دراسات جامعية في كلية الشريعة بالعاصمة الرياض التي كانت تتبع في ذلك الوقت رئاسة الكليات والمعاهد العامة قبل أن يكون الإمام محمد بن سعود الإسلامي، أنشأت الجامعة وأنه كان طالب ماجستير في جامعة الملك عبد العزيز بمكة المكرمة قبل إنشاء جامعة “أم القرى”، حيث درس الانضباط الفقهي، بالإضافة إلى الحكم عليه بالسجن عشرين سنة في القضية التي كانت تُعرف باسم “خلية الراحة”.

أسباب وفاة الداعية السعودي موسى القرني

توفي الداعية السعودي موسى القرني جراء تدهور صحته خلال السنوات الماضية، وأعلنت عدة حسابات سعودية عبر منصة تويتر، يوم الثلاثاء 12 أكتوبر / تشرين الأول 2022، وفاة الداعية في أحد السجون السعودية، وذلك بعد أربعة عشر عامًا من اعتقاله، حيث صدرت مذكرة التوقيف في فبراير 2007، برفقة مجموعة من المدافعين عن حقوق الإنسان، لمطالبتهم بإنشاء جمعية لحقوق الإنسان في السعودية.

معلومات عن الخطيب السعودي موسى القرني

للخطيب موسى القرني سيرة طويلة تنوعت بين العمل الدعوي والعمل الأكاديمي في السعودية. فيما يلي أهم المعلومات في سيرته الذاتية

  • الاسم الكامل موسى بن محمد بن يحيى القرني.
  • سنة الميلاد 1954 م.
  • مكان الميلاد جازان – السعودية.
  • العمر 66-67 سنة.
  • جنسيتي سعودية.
  • المهنة أستاذ جامعي – خطيب – محام – فقيه – عالم مسلم.
  • المؤهل العلمي دكتوراه في أصول الفقه.
  • عربي.

مسيرة حياة الداعية السعودي موسى القرني

عمل الداعية موسى وكيلاً في الجامعة الإسلامية ثم عمل عميداً لشؤون الطلاب ثم أستاذاً خاصاً لأصول الفقه بكلية الشريعة وكذلك كلية الحديث وقسم الدراسات العليا في الجامعة، في فرع “جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية” بالمدينة المنورة، بالإضافة إلى إشرافه ومناقشته للعديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في الجامعة الإسلامية وجامعة الإمام محمد، وكذلك أكاديمية “الأمير نايف” و “أم” المرموقة، جامعة القرى، واستمر في العمل حتى وصل إلى العديد من المراتب، بما في ذلك الإشراف العلمي لأكاديمية العلوم التقنية الإسلامية التابعة لهيئة الإغاثة الإسلامية العالمية والرابطة الإسلامية.

أشهر كتب الداعية السعودي موسى القرني

بسبب مسيرته العلمية الغنية بالإضافة إلى الخبرات العملية من خلال التدريس التي امتلكها الداعية، فقد تمكن من تأليف كتابين معروفين عنه. أسماء هذه الكتب هي كما يلي

  • كتاب “الطريق السريع للوصول إلى تاريخ الأصول”.
  • كتاب التحريم وأهميته في أحكام الشريعة.

حقيقة محاكمة الداعية السعودي موسى القرني

وجهت النيابة العامة في السعودية 75 تهمة ضد أعضاء التنظيم، التي اعتُبرت سرية، وعددهم 16 شخصًا، في المملكة من خلال دعم المال ومباركة الإجراءات التي يتم القيام بها لإحداث الفوضى والاستيلاء على السلطة، فيما وصلت صفحات المحاضر المكتوبة ضد المتهمين إلى أكثر من ألف صفحة، بالإضافة إلى أن التحقيقات استمرت لثلاث مرات. سنة ونصف في هذه القضية دون صدور أحكام.

وحكمت المحكمة يوم الثلاثاء 22 نوفمبر 2011 على ستة عشر متهمًا بالسجن 228 عامًا، تراوحت هذه الأحكام بين ثلاثين وخمسة وثلاثين عاماً، بالإضافة إلى منع السفر والترحيل وغيرها، وحكم على الداعية موسى القرني بالسجن عشرين عاما بالإضافة إلى منعه من السفر عشرين عاما أخرى، بعد الخروج من السجن.

ما التهم الموجهة إلى الداعية السعودي موسى القرني

ووجهت عدة تهم إلى التنظيم السري، كان موسى القرني من بين أعضائه، وفيما يلي التهم

  • الرحيل عن طاعة الحاكم.
  • أخذ يد الطاعة بالمشاركة في تأسيس منظمة سرية هدفها نشر الفوضى والاستيلاء على السلطة.
  • عقد اجتماعات سرية لوضع الخطط الاستراتيجية.
  • اتباع نهج الخوارج في حرمان الولي والافتراء بدينه.
  • غسل الأموال عن طريق جمع الأموال والتحريض على هذا الأمر.