فندق في تركيا اذا بحثت عنه في غوغل فانت ارهابي، يعتبر فندق “آسيا تنرمال ” امكان الذي عقد فيه الرئيس التركي رجب طيب اوردغان اغلب الاجتماعات والمحاضرات مع الحزب الخاص به، ولكن ما ان قدم الانقلم وادين طاقم الخدمات في الفندق بكونهم من المعادين والمحرضين والمنظيمن للانقلاب اختلف كل شيئ، حيث بات الفندق التركي محظوراً للعمل فيه وحتى البحقث عنه لكونه يتعلق بالارهاب والوجهة التي يقصدها السياح دومتا لا تقرب من هذا الفندق ولا حتى اسمه.

فندق في تركيا اذا بحثت عنه في غوغل فانت ارهابي

فندق في تركيا اذا بحثت عنه في غوغل فانت ارهابي

فشل الانقلابيون في تركيا في بسط السيطرة على الدولة التركية برئتسة القائد الانقللابي فتح الله غةلن الذي يقيم في امريكا، واستبسل الاتراك في دفاعهم عن الدولة وخرجوا الى الشوارع بين البيان الذي قراه عليهم الرئيس لاالتركي رجب طيب اوردغان مباشرؤة على الانترنت ليلبوا طلبه ويتكاثفوا منعاً للفاطاحة باروغان، وكان الفندق الذي لطالما اجتمع فيه ارودغان هو النواة والمكان الذي كان مسرح للاحداث والجماعات الانقلابية الذين حرصوا على الاطاحة باورغان وحزبه المعهروف الحرية والعدالة.

ما هو الفندق الممنوع من البحث في غوغل

يمنع على السياح والزوار والاتراك البحث او التلفظ باسم أسيا ترمان، لكونه ارتبط بالفندق المحبب للرئيس اورغان قبل الانقلاب واكتشف لاحقاً بانه معقل من معاقل الانقلابيين التابع للخائن فتح الله غولن، ويعتبر هذا الفمدق والخدم والاشخاص الذين يعملون فيه تحت طائلة العقوبة والسجن والتحريض على الانقلاب، ونجد ان الرئيس اورغان قد قام بالعديد من تالخطوات الهامة والكبيرة في اطار العلاج والتقوية للجبهة الداخلية من مخاطر الامم الخارجية والحركات المدسوسة التي تستعدف تركيا وشعبها.

آسيا ترمال الفندق الممنوع في تركيا من البحث

بعد ان ادين الاشخاص المنتمين لحركة الخدمة في الانقلاب الذي حصل في مطلع العام 2016 ، ادرج فندق آسيا ترمال على قائمة الفنادق الممنوعة من البحث في قوقل، وذلك في العام 2022 حيث عمل السلطات تالتركية الكثير من الاصلاحات، كما شددت الرقابة على المواقع الالكترونية والصفحات التي تنشر الاخبار والوثائقيات وما يتعلق بالدولة التركية وشعبها وحكومتها.