كم برميل نفط تنتج المملكة العربية السعودية في اليوم 2022، من المعروف أن المملكة العربية السعودية تعتمد على أكثر من 90٪ من دخلها من الدخل النفطي ، بينما يأتي باقي الدخل من السياحة الدينية والزراعة والثروة الحيوانية ، وهي ثاني دولة في العالم من حيث إنتاج احتياطيات النفط ، وتعتبر المملكة أكبر دولة منتجة للنفط ضمن أوبك ، حيث يبلغ معدل إنتاج النفط السعودي 35.7٪ من إجمالي إنتاج دول الأوبك ، وهو أكثر من ثلث إنتاج المنظمة.

كم برميل نفط تنتج المملكة العربية السعودية في اليوم 2022

بلغ عدد براميل النفط المنتجة يومياً في المملكة العربية السعودية عام 2022 عشرة ملايين ومائة وخمسة وأربعين ألف برميل نفط، وذلك بحسب التقرير الشهري الصادر عن منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، وهذا المستوى هو أعلى مستوى لإنتاج النفط في المملكة في شهر يناير 2022 م، وضمن تقرير المنظمة ، ظهر أن الإنتاج اليومي للنفط قد زاد منذ أبريل 2020 لولادة أربعة وخمسين ألف برميل يوميًا وكشفت تقارير أن إنتاج النفط في المملكة مستمر في الزيادة للشهر العاشر على التوالي بحسب ما يخرج من مصادر تعتمد عليها المنظمة وذكرت منظمة “أوبك” أن إنتاج النفط سيرتفع بحلول عام 2022 بمقدار 123 ألفاً برميل يوميا، ورفع إنتاج النفط إلى 10145 مليون برميل يوميا.

سليبات إنتاج السعودية للنفط على منظمة أوبك

يبلغ معدل إنتاج النفط السعودي 35.7٪ من إجمالي إنتاج دول الأوبك ، وهو ما يزيد عن ثلث إنتاج المنظمة ، وقد أدت الزيادة في إنتاج النفط اليومي في المملكة العربية السعودية إلى زيادة إجمالي إنتاج النفط في المملكة العربية السعودية دول أوبك بواقع 64 ألف برميل منذ يناير الماضي ، وضمن توقعات المنظمة أن يرتفع إنتاج النفط إلى 27981 مليون برميل يوميا ، وتم منح هذه المكافأة الإنتاجية بفضل المساهمات النفطية التي قدمتها الإمارات العربية المتحدة ونيجيريا والسعودية شبه الجزيرة العربية وانضمت السعودية إلى هذه المنظمة ، وساهمت الإمارات في إنتاج 44 ألف برميل ، ونيجيريا 81 ألف برميل ، والسعودية 54 ألف برميل.

ما أهمية النقط في المملكة السعودية

منذ اكتشاف النفط في المملكة العربية السعودية ، انعكست آثاره الاقتصادية في جميع مجالات الحياة ، ومن هنا أهميته فيما يلي أهم نقاط أهمية إنتاج النفط في المملكة العربية السعودية:

  • التأثير الأول على الاقتصاد السعودي: في وقت اكتشاف النفط كانت المملكة العربية السعودية تعتمد على دخلها من الثروة الحيوانية والزراعة ، وبعد اكتشاف النفط جاء أكثر من 90٪ من دخلها الاقتصادي من الدخل من النفط والباقي من الدخل من الحج وتربية المواشي والزراعة.
  • محور العلاقات الأمريكية السعودية: النفط هو محور العلاقات الأمريكية السعودية ، فمنذ اكتشاف النفط ، كانت أول شركة تحصل على امتياز التنقيب عن النفط واستثماره في المملكة العربية السعودية من أصل أمريكي ، وكان ذلك في 1933 م.