نبذة عن تاريخ توحيد السعودية، المملكة من أكبر وأكبر دول العالم. لقد وصلت إلى ما هي عليه بعد توحيدها الذي كان ثمرة نضال طويل استمر لسنوات. تعاني دول كثيرة حول العالم من صراعات وانقسامات داخلية ومشكلات واضطرابات، لكنها تصل إلى مرحلة الاستقرار والتوحيد التي ينطلق فيها البناء والتقدم، وقد قدمت السعودية مثالاً عظيماً في التقدم الهائل الذي حققته بعد توحيدها، وبالتالي في هذا المقال يهمنا تعريفنا بتاريخ توحيد السعودية والمراحل التاريخية التي مرت بها.

نبذة عن تاريخ توحيد السعودية

يعود تاريخ توحيد السعودية إلى المرسوم الملكي الصادر عن الملك المؤسس في 23 سبتمبر 1932 م. تم توحيد معظم مناطق المملكة بقوة عسكرية. حدثت العديد من الحروب والصراعات في شبه الجزيرة العربية منذ عام 1902 م وحتى تاريخ توحيد المملكة. البلاد، وفي الوقت نفسه تم توحيد بعض الأجزاء من خلال المعاهدات والاتفاقيات بشكل سلمي، حيث كان آل سعود في المنفى في الكويت، بعد إزالتهم من السلطة وزوال الدولة السعودية على يد إمارة راشدون في حائل، حتى استطاع آل سعود السيطرة على الرياض مرة أخرى، واعتمدوها عاصمة للبلاد، ثم استولوا على نجد، ثم الأحساء، وجبل شمر، وعسير، والحجاز على التوالي. كانت البلاد تسمى في البداية مملكة نجد والحجاز، حتى أعلن الملك المؤسس توحيد المملكة وغيّر تأسيسها لتصبح السعودية، وهي اسمها الحالي.

الملك المؤسس

الملك المؤسس الذي حدد موعد توحيد السعودية هو الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي بن ​​عبد الله بن سعود، والده الإمام عبد الرحمن بن الإمام فيصل، ووالدته سارة بنت. احمد بن محمد السديري. ولد في الرياض عام 1293 هـ الموافق 1876 م، وعهد إلى أفضل المعلمين في شبابه، وفي سن العاشرة تلقى تعاليم القرآن والفقه والتوحيد، ووالده كان حريصًا على تعليمه ركوب الخيل والفروسية، وكان لديه ذكاء مفرط منذ نشأته، فقد لجأ إلى الكويت مع والده، ولكن عندما أصبح أقوى، وصل هو ورجاله إلى أربعين رجلاً من الكويت متجهاً إلى الرياض، حيث تمكنت من استعادتها وبناء اللبنة الأولى لإنشاء الدولة السعودية. بعد استعادة الرياض كافح لأكثر من ثلاثين عاما من أجل توحيد المملكة، وظل صامدا في وجه الصعوبات حتى توج صموده وكفاحه بما أراد، توفي الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود. بمحافظة الطائف يوم الاثنين 2 ربيع الأول 1373 هـ الموافق 9 نوفمبر 1953 م، بعد حكم دام أربعة وخمسين عامًا، عن عمر يناهز 77 عامًا.

اليوم الوطني السعودي

يحتفل السعوديون بذكرى توحيد السعودية، باعتباره يوما وطنيا للبلاد. موسم العيد الوطني هو أحد المواسم التي تنظمها السعودية على مدار العام. انطلقت مبادرة الموسم في عام 2022 م، وتم اعتمادها كعطلة رسمية في الدولة في عام 2005 م، كما هي اليوم جمادى الأول 17/1351 هـ الموافق 19 سبتمبر 1932 م، الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الله. أصدر عبد الرحمن آل سعود مرسوما ملكيا بإعلان توحيد البلاد وإعلان اسمها الجديد السعودية، على أن يتم تنفيذ هذا المرسوم يوم الخميس 23 سبتمبر 1932 م، ومنذ ذلك الحين بعد توحيد المملكة. يعتبر هذا اليوم يوماً وطنياً رسمياً للمملكة العربية السعودية.

لماذا سميت السعودية بهذا الاسم

اشتق اسم السعودية واستلهم من اسم سعود بن محمد المقرن، الجد الأكبر لأسرة آل سعود المرتبط به.

تاريخ السعودية

عاشت السعودية أوقاتًا مختلفة وشهدت العديد من الحروب والصراعات، قبل تاريخ توحيد السعودية، حيث مرت بمراحل طويلة عديدة لتصل إلى مرحلة التوحيد، وقسمت فتراتها إلى ثلاث الدول، الدولة السعودية الأولى، الدولة السعودية الثانية، الدولة السعودية الثالثة التي تعرف اليوم باسمها المملكة. العربيه السعوديه.

الدولة السعودية الأولى

أسس محمد بن سعود أول دولة سعودية في الدرعية عام 1744 م، بدعم من الشيخ محمد بن عبد الوهاب، حيث عمل على نشر الدعوة ودعم العلم، وشملت معظم مناطق الجزيرة العربية، التي سقطت على يد القوات المصرية التابعة للحكم العثماني، وتحت قيادة إبراهيم باشا عام 1818 م.

الدولة السعودية الثانية

يطلق على الدولة السعودية الثانية اسم الدولة التي أسسها آل سعود في شبه الجزيرة العربية، بعد سقوط الدولة الأولى وقبل قيام الدولة السعودية الثالثة التي أسسها تركي بن ​​عبد الله، وعاصمتها الرياض. بدلاً من الدرعية التي دمرتها القوات المصرية العثمانية إبراهيم باشا انتهت مرحلة الدولة السعودية الثانية عام 1891 م عندما تولى أمير حائل السيطرة على نجد.

الدولة السعودية الثالثة

هي وريثة الدولتين الأولى والثانية. تأسست في 5 شوال 1319 هـ الموافق 15 يناير 1902 م على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود الذي استطاع إعادة مدينة الرياض لتأسيس الدولة السعودية الحديثة التي سماها مملكة. السعودية التي كانت تعرف باسم مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها قبل أن يطلق عليها هذا الاسم في تاريخ توحيد السعودية.