هل سوف يستمر التعليم عن بعد في الإمارات 2022 ، أم ستفتح الإمارات أبواب المدارس لطلابها كما هو الحال مع المملكة مع اقتراب العام الدراسي الجديد، يرغب الكثير من الناس في معرفة ما إذا كانت الدراسة هذا العام في المدارس أم في المنزل، كما في السنوات السابقة، لذلك سنبين لك من خلال ما إذا كان التعليم عن بعد سيستمر في الإمارات 2022 في ما يلي خطوط.

حول النظام التعليمي في الإمارات

يجب أن تكون جميع القرارات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم في الإمارات مدعومة من قبل وزارة الصحة والبيئة التي تحاول جاهدة الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كما أنها تسعى أيضًا إلى سلامة الطلاب في المدارس، وهي واحدة من اهم المسؤوليات التي تهتم بها الدولة وتحملها على كاهلها وتسعى لاستكمال التعليم كما كانت في هذه الظروف اضافة الى ان وزارة التربية والتعليم ستصدر العديد من الارشادات التي تحدد المعايير والقواعد والاجراءات يجب اتباعها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

هل سوف يستمر التعليم عن بعد في الإمارات 2022

أعلنت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي عن عودة نظام التعليم الشخصي من جديد للعام الدراسي الجديد، ولن يستمر التعليم عن بعد هذا العام، ويأتي ذلك تماشياً مع توجيهات الدولة بالعودة إلى الحياة الطبيعية، مع مراعاة التنسيق مع كافة الجهات المعنية بالدولة، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية الوقائية بما يراعي سلامة الطلاب والكوادر في المجال التربوي سواء كانوا إداريين أو معلمين، ستعود العملية التعليمية مرة أخرى في طيران الإمارات ابتداءً من 3 أكتوبر 2022 م، وبلغت نسبة تطعيم الكادر التربوي في دبي نحو 96٪، فيما تلقى الأطفال نحو 70٪ منهم اللقاح بين سن 12 و 17 سنة، كما أكد سمو الأمير أن قرار العودة للمدارس هو جزء محوري من الإستراتيجية التي تم تطويرها للتعافي من هذا الوباء، وأن سلامة وصحة المجتمع من أهم أولويات الدولة، حيث أنها خطوة استباقية للعودة إلى الحياة الطبيعية والتعايش مع الفيروس، بالإضافة إلى حرص حكومة دبي على ضمان الجاهزية في بداية العام الدراسي الجديد والتعاون الإيجابي بين مختلف عناصر المجتمع التربوي، وقد استعرض سمو الأمير كافة الخطط التحضيرية لهيئة التعليم. دائرة التنمية البشرية في دبي واستعدادها لاستقبال العام الدراسي في جميع المدارس مع مراعاة الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية من خلال حملات التوعية والتفتيش.

قرار عودة التعليم في مدارس الإمارات 2022

أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة قرارا بإعادة الطلاب إلى المدارس من جديد، والذي سيكون وفقا لبروتوكولات عديدة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والكوارث والأزمات، والتي سيتم القيام بها في وقت لاحق، حيث تعمل المؤسسة مع جميع مديري المدارس لدورهم المهم في رفع كفاءة الإداريين والمعلمين وتدريبهم، وذلك لضمان تنفيذ البروتوكول بشكل جيد، بحيث يتم تشجيع الطلاب على العودة إلى المدرسة مرة أخرى.

من الإجراءات التي اتخذتها مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي

هناك عدة إجراءات اتخذتها المؤسسة لعودة التعليم إلى المدارس وهي

  • ولفتت المؤسسة إلى أنها ستتعامل مع كل مدرسة على حدة عن الأخرى، وفق بياناتها الخاصة، دون التأثير على باقي منظومة التعليم العام.
  • وقالت أيضًا إن خيار التعليم عن بعد سيظل متاحًا لولي الأمر إذا رغب ولي الأمر في ذلك، وأنها ستطبق جميع المعايير من أجل حماية الطلاب.
  • وطالبت المؤسسة أولياء الأمور بالتعاون معها لتنفيذ هذا القرار المهم الذي سينعكس بشكل جيد على الطلاب، معتبرين أن المدرسة هي أفضل مكان لهم وحاضنة لطموحاتهم.
  • العودة إلى المدرسة والاستفادة منها بشكل كامل، ومتابعة المعلمين لمسارهم التعليمي، واستكمال أنشطتهم المختلفة.
  • بدأت فرق المؤسسة التعاون مع الجهات المختصة من أجل ضمان جاهزية المدارس لاستقبال الطلاب، وتزويدهم بأقصى درجات الحماية، والكوادر العامة في المجال التربوي.

عن استطلاع آراء أولياء الأمور حول إعادة فتح المدارس

أجرت وزارة التعليم والمعرفة استبيانًا لاستطلاع آراء أولياء الأمور حول إعادة فتح المدارس مرة أخرى للعام الدراسي الجديد. شارك حوالي 117 ألف ولي أمر في هذا الاستبيان، وفضل 70٪ منهم إعادة أطفالهم إلى المدرسة، حيث أشار 88٪ من أولياء الأمور إلى أن التعليم بالحضور هو أكثر فائدة لأطفالهم من التعليم عن بعد، كما أشادوا بأن التطعيم سيعزز ثقتهم بسلامة عودة الطلاب إلى المدارس، وأبدوا رضاهم عن تقليل المسافة المادية بين الطلاب في المدارس.

نظام التعليم عن بعد في الإمارات

أعلنت وزارة التربية والتعليم أن خيار التعليم عن بعد لا يزال متاحًا في جميع الأوقات، وفي حال تدهور الوضع الصحي سيتم الانتقال إلى التعليم المختلط، وإذا وصل إلى ذروته سيعاد نظام التعليم عن بعد، لذلك على أولياء الأمور – الوقوف إلى جانب الجهات المعنية في الدولة والتكيف مع الوضع الصحي الجيد، بالإضافة إلى توعية أبنائهم بخطورة هذا الأمر، وضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية ضد هذا الفيروس، وجهاً لوجه، تم استخدام نظام التعليم هذا العام، وفي حالة تفاقم الوضع، من الممكن الذهاب إلى التعليم المختلط، والذي يشمل التعليم المباشر وجهاً لوجه، ولكن إذا خرج الأمر عن السيطرة، فسيتم تنفيذ نظام التعليم عن بعد .