من هم اصحاب الهمم، السؤال الذي تكرر تكراره في فترة وجيزة بسبب عمق محتواه، وهذا المصطلح يعطى لمجموعة من الناس لتشجيعهم والتعبير عن قوتهم في مواجهة الحياة والاستمرار فيها رغم كل الظروف، و في مقالتنا اليوم سنتحدث عن هؤلاء الطغاة ونتعرف على من هم أصحاب الهمم ونعرف إنجازاتهم في تحدي الصعوبات وذكر كل ما يهم قرائنا الأعزاء في هذا الموضوع.

من هم ذوو الاحتياجات الخاصة

يشير مصطلح “معاق” إلى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في بعض الوظائف العقلية والعضوية في أجسادهم. يعاني البعض من صعوبة في الحركة بسبب شلل بعض الأطراف، والذي غالباً ما يكون بسبب عوامل وراثية أو بعض الحوادث. من ناحية أخرى، قد يعاني الأشخاص من بعض المشاكل العقلية مثل ضمور في بعض خلايا الدماغ التي تسبب تشوهات في وظائف المخ وتؤدي إلى حركات غير متوازنة، كما أنها تشكل خطراً من حيث أنها تقلل من معدل نمو الجسم بشكل جيد، و نتيجة هذا الاضطراب في وظائف العقل والجسم، سيصطدم ذوي الاحتياجات الخاصة

العوائق التي تمنعهم من المشاركة في الحياة الواقعية والطبيعية داخل المجتمع، وعادة ما تبدأ في الظهور في مرحلة الطفولة المبكرة من علامات هذا الخلل في الوظائف المختلفة لجسم الإنسان، وهو نتيجة لضعف جسمه. الجهاز العضلي الذي يبدأ من سن ثلاث سنوات والذي لا يمكنه من الحركة والمشي كباقي أقرانه ممن هم في عمره.

مصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة يختلف عن الإعاقة، فالإعاقة هي عدم قدرة ذوي الاحتياجات الخاصة على الحركة وتلبية احتياجاتهم إلا بمساعدة أشخاص آخرين، مثل المكفوفين الذين يحتاجون لمن يمسك بيدهم أثناء المشي. الإعاقة التي، إن وجدت، تسهل على أي كفيف أن يتلقى تعليمه بسهولة.

من هم اصحاب الهمم

أصحاب الهمم مصطلح يطلق على ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو مصطلح إنساني بكل معنى الكلمة لوصف قوة هؤلاء الأفراد في مواجهة العقوبات التي تواجههم في الحياة وتمنع مشاركتهم الفعالة في المجتمع، و جاء هذا المصطلح ضمن استراتيجيات الخطة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة في تفعيل دور هؤلاء الأفراد في المجتمع ومنحهم الدعم المعنوي للمضي قدماً في الحياة، والتي أطلقها نائب حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد. آل مكتوم على هؤلاء الأفراد في المجتمع كجزء من التغيير الهادف إلى جعل الدولة أكثر شمولاً لجميع أفرادها وتفعيل دورهم في بناء الدولة والمجتمع وتحقيق المساواة في جميع الواجبات والحقوق لكل فرد ومنع التمييز بين الناس العاديين وذوي الاحتياجات.

حماية حقوق أصحاب الهمم

من واجب كل دولة في العالم أن تطلع كل فرد من أعضائها على حقوقهم في الدولة والمجتمع والحفاظ عليها، بالإضافة إلى إطلاعهم على واجباتهم تجاه الدولة والمجتمع والعمل على تعزيز جهودهم في هذا الإطار. من هذه الحقوق والواجبات للنهوض بالدولة البرامج ومن بين هذه الخطط منح أصحاب الهمم حقوقهم في الدولة والمجتمع بالإضافة إلى تضمين واجباتنا تجاههم. ولضمان ذلك أصدرت الدولة بعض القرارات واتخذت بعض السياسات التي تضمن حقوقهم/

حق المساواة لأصحاب الهمم

وكدول أخرى حول العالم، تضمن دولة الإمارات العربية المتحدة حق المساواة لأصحاب الهمم من خلال القرارات والتشريعات التي تضمن ذلك. نص القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006 على أن الدولة يجب أن تضمن حقوق أصحاب الهمم وتضمن لهم العيش بكرامة في جو من المساواة بين جميع أفراد المجتمع. الوضع الصحي لأصحاب الهمم ليس سبباً كافياً لحرمانهم من حقوقهم الطبيعية والشرعية، أو للتمييز بينهم وبين باقي أفراد المجتمع، مع ضمان تقديم جميع الخدمات المجتمعية لهم، بما في ذلك الصحة، التعليم والثقافة والترفيه وغيرها.

الحق في توظيف أصحاب الهمم

يكفي معرفة من هم أصحاب الهمم لإخبارنا عن قوتهم. من استطاع أن يتحدى الصعاب قادر على صنع المعجزات، وهذا ما فعلته دولة الإمارات عندما سنت قوانين تضمن حقهم في العمل، وهو ما أكده القرار رقم 43 لسنة 2022 الصادر عن الدولة بشأنهم. الدعم الذي دعا الجهات الحكومية والخاصة على حد سواء لتأمين فرص عمل لأصحاب الهمم وتوفير الظروف الصحية لهم داخل المنشآت التي يعملون بها وعدم إحالتهم إلى التقاعد بسبب وضعهم الصحي حتى وصولهم إلى المستوى المقبول. سن التقاعد، بالإضافة إلى منحهم بعض الامتيازات والإعفاءات.

حماية حقوق أسر أصحاب الهمم

حيث أطلقت حكومة الإمارات في عام 2017 العديد من السياسات الوطنية التي تهدف إلى تمكين أصحاب الهمم في الدولة لخلق مجتمع شامل يضمن الحقوق لهم ولأسرهم، ودعمت هذه السياسة من خلال تقديم الخدمات والتسهيلات التي تلبي جميع احتياجاتهم. . مساعدة شهرية لهم ولأفراد عائلاتهم.

حماية حق التواصل والتعلم لأصحاب الهمم

يعاني بعض أصحاب الهمم من مشاكل في النطق والسمع، ويصعب عليهم التواصل أو التعلم. وللتغلب على هذه المشكلة، أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2022 مبادرة فريدة لمساعدة أصحاب الهمم على التواصل مع المجتمع، والتي تمثلت في إطلاق أول قاموس متخصص بلغة الإشارة الإماراتية بهدف توحيدهم في جميع أنحاء الدولة، وهذا تهدف الخطوة إلى تعزيز التماسك والتكامل بين شرائح المجتمع.

حماية أصحاب الهمم من الإهمال

من حماية حقوق أصحاب الهمم حمايتهم من النسيان والإهمال، وهذا ما تتضمنه سياسة حماية أصحاب الهمم في الإمارات والتي تشمل حمايتهم من كافة أشكال الإساءة وضمان حقهم. عدم إهمالهم من الناحية الصحية والنفسية، بالإضافة إلى تفعيل الآليات التي تضمن اندماجهم في المجتمع ومنع الاستغلال من قبل بعض النفوس الحقيرة من أجل جني الأموال التي قد يحصلون عليها بحجة العناية بهم ثم السرقة. هو – هي.

شخصيات من أصحاب الهمم

يرتبط اسم أصحاب الهمم بالصلابة والقوة في تحطيم حواجز الحياة وعدم الاستسلام لليأس وتحويل اليأس إلى أمل. وفيما يلي نذكر أمثلة لتلك الشخصيات التي تحدت الصعوبات وتغلبت عليها وأثبتت وجودها في الحياة والمجتمع رافضة كل القيود المفروضة عليها بحاجاتها الخاصة، وهذه الأمثلة ستعزز الثقة بالآخرين. يعلمهم مفهومًا واسعًا يمنحهم الأمل، وهو الإرادة.

عبد السلام

تثبت لنا قصة عبد السلام مدى العزيمة والعزم اللذين تكوّنتا في شخصيته طوال حياته. أراد الله أن يولد عبد السلام وأخيه الأكبر أصم ولا يسمع. من الولاية للتسجيل في جامعتها، وبعد التخرج بشهادات عليا وتفوق تطوع في مؤسسة خدمات التطوير التربوي والبحث والتوعية من أجل الدمج. من بين الأدوار بالإضافة إلى مشاركته في الإخراج في بعض الإنتاجات في جميع أنحاء الدولة، ويدير عبد السلام البالغ من العمر 28 عامًا حسابه التعليمي على إنستجرام، حيث ينشر مقاطع فيديو تهدف إلى مساعدة الناس في جميع أنحاء الدولة على تعلم الإماراتية. لغة الإشارة.

عمار الحطالي

عانى عمار التحالي لسنوات عديدة من ضمور عضلي جعله يتحرك بحرية، لكن هذا لم يجعله يائسًا، بل خلق من صحته مساحة من الأمل أضاءت حياته، واستبدله بقلة حركته. جودة بصره التي نادراً ما يراها بدون كاميرته الخاصة. كان يرى المناظر الطبيعية وينظر إلى وجوه الأشخاص الذين قابلهم خلال رحلاته إلى لندن ودول أوروبية أخرى. في سن الرشد، أعرب عمار عن رغبته في تحقيق حلمه في أن يصبح مصورًا فوتوغرافيًا، لذلك شاهد مقاطع تعليمية عن التصوير الفوتوغرافي على موقع يوتيوب ليثقف نفسه بعد أن اشترى أول كاميرا احترافية له يعيش عمار الآن مع أسرته في أبو ظبي وهو متطوع. مع مؤسسة سدرة.